دراسات روايات

قصص

شعر صاحبة الموقع

خاص 

فرنسية فن تشكيلي قصص شعر

مختارات 

Bookmark and Share
 

الشاعر

محمد الهادي الجزيري

تونس

1. شبيهات أمي

أفحمتني النساءْ
كلّما عضّني قدري .. طفن بي حانيات
يضمّدن روحي بما يمتلكنَ
وإن كان قطنَ السماءْ
كلّما ضاقت الأرض والأبجديّة بي
وتجاهلني زمني
كنّ لي سفنا
وطفقن يحوّلن كلّ زقاق فضاءْ
فلتكن شهقتي في الهزيع الأخير من العمر
أغنية وصلاةْ
للمصابات ظلما بكلّ سهام الخطايا
وهنّ البريئات من كلّ ذنب.
يغرن على صخرة العيش فجرا
ويخبزن منها الحياةْ
***
لغتي تتوغّل في الوقت والأرض
أنثى تكذّب كلّ الرواةْ
إخوتي اختلسوا كلّ شيء من البدء
واتّهموا الأمّهاتْ
ومن البدء يغتصبون الحقيقة تفّاحة تلو
تفّاحة
من صدور البناتْ
الكهوف الخيام البيوت القصور تعي ما
أقولُ
وتكتم في جوفها حسراتْ
النساء قرابينُ آلهة صاغها إخوتي
الماكرونْ
النساء عرائسُ للنيل
حقل سبايا لجيش من الهمج القتلةْ
بائعات هوى في المعابد باسم البغاء
المقدّس
مستنزفات طوال الدهور وفي كلّ محكمة
ساقطاتْ
***
النساءُ قصائد في قبضات الشيوخ
وسائد للسيّد الفحل في جنّة النزواتِ
وحين يؤوب من الغزواتْ
النساءُ حمامات هذا الخراب الذكوريِّ
ينشدن بين الركام
لكي يطمئنّ السلامُ قليلا
ويسندن بالحبّ والصبر
من يتداعى من الإخوة الجشعين السكارى
وينسجن من شجن شائك عائلاتْ
***
النساء شبيهات أمّي
على الرغم من ضعفهنّ
يُجِرن طفولة روحيَ من إخوتي الشرسين القساةْ
***
إخوتي لا يحبّونني مثلما قال درويشنا
وأنا لا أرى حاقدا واحدا
لا أرى غير سرب الرفيقات حولي
وأدعية الأمّهاتْ


2. هي النار

النار هي النارُ
رآها جدّي الأوّل تسعى في الغابةِ حمراءَ
وتبدو صفراء وأحيانا زرقاءْ
أغواها بيديه المعجزتينِ
وعلّمها فنّ الطبخ وحرق الأعداءْ
ثمّ توارثها أحفاد الأحفاد كما هيَ
تسعى في اسمنت الغابات المدنيّةِ حمراءَ
وتبدو صفراء وأحيانا زرقاءْ.
هذا ما أعرفه
هذا ما اتّفق الساسة والنخبة والعامة والرهبان عليه
وأنا لست بمجنون لأقول لهم:
لدغتني نار أخرى
تبدو للملتاع ملاكا أسمر
يسعى في جبّته البيضاءْ

محمد الهادي الجزيري/ تونس

قائمة شعراء من تونس
قائمة شعراء من دول العالم

قصائد الشاعر(ة)

1.  شبيهات أمي

2.  النار هي النار

 
الاتصال

Conception _ Création _ Design: Halima Zine El Abidine