دراسات روايات

قصص

شعر صاحبة الموقع

خاص 

فرنسية فن تشكيلي قصص شعر

مختارات 

Bookmark and Share
 

الشاعرة

نداء خوري

فلسطين

قصائد من ديوان أعلن لك صمتي

الشاعرة نداء خوري

1. الرصاصة الأخيرة

في صدري فراغٌ
أحشوهُ بندقيةً ورجلاً ثائراً
وأسيرُ آمنةً.
في صدري ولدٌ يتيمٌ
عارٍ وحافٍ
في صدري أملي
وإذا ما انفجرت شهيدةً
ألمُ جسدي من جديدٍ
وأطلقُ رصاصتي الأخيرة...

2. كلمة سر

كم تفاحةً ترتاحُ بها ؟
كم برتقالاً يرتاحُ منك ؟
كم زماناً وُلدَ لك ؟
كم رحيلاً هجرك ؟
فارسَ الموت احملْ لنا
اكليلَ وردٍ.
لنضعَهُ على رخامكَ العجميَّ
فارسَ الموتِ أحملْ لنا
غيمةً لنبكيكَ
.
ونمضي .

احمل لنا موطنا.
وارحل...
البابُ تحرسهُ حسناءُ
والليلُ أليلْ .
الحضنُ تملأهُ الدماءُ
والموتُ أعزلْ.
فارسَ الموتِ احملْ لنا
بيتاً ثمَّ ارحلْ
***
بالدار جدي .. جدتي الحدباءْ.
بالدار أطفالٌ غرباءْ
فارسَ الموتِ احملْ لنا كرماً...
الخمرُ في الغربةِ طعمُها ماءْ.
***
فارسَ الموتِ احمل لنا يوماً...
لنولدَ ثم نرحلْ.
الخيمةُ الخضراء...
حمراءُ الحنين
عروسٌ سودَاء.
***
كم تفاحةٍ ترتاحُ بها وكم ميناءْ ؟
كم برتقالٍ يرتاحُ منك وكم مغتال
مهلاً .. لكل شوارعِ الدنيا
أعراسُ اقدامنا...
لكُل الأبوابِ المغلقة
كلمَةُ السرِ..
ويكونُ استشهادي...
بكل شوارعِ الدنيا
يكونُ ميلادي...

3. قلاع الرحيلْ.


أبني أعشاشاً من الفرح
فوقَ غاباتي وأمضي أنتظرْ
خواتًمُ الفرحِ. ملأها الليل حلماً
بخاطر العرائسِ ومضى...
رُبّ انتظارٍ لي...
رُب انتظارٍ له...
وكم ميلادٍ لنا ومنّا.
أبني ساحات رقص فوق جسدي...
وأمضي...
ملأ فرسانُ الدمِ الأحمر
ساحاتِ الغجرْ
ولم يبق أحدٌ لم يمتْ...
لم يبقَ أحدٌ لم يولدْ...  
إلا الصدى...  
فله كلُ جوانحي
واني أحتضرْ...
***
أبني قلاعاً من الرحيلِ
وأمضي إلى بلدي
وكلُ أبناء العالمِ ميتونْ
لا أحدَ يرحلُ
 إلا أبناءَ جسدي
...
 يحيون الرحيلَ ولا يعودونْ...
وتبقى قلاعي...
تعانقُ حصاراً ومنعَ تجولْ
ولا يموتُ من الراحلينَ أحدٌ...  
ولا يأتي الشهداءُ الى قلعتي.
بل يمضونَ الى جنائني...  
وتبقى قلاعُ الرحيلِ
تحاكي الصدى
تبقى قلاعُ الرحيلِ
تُقَبلهم
تسلَمُ عليهم...
تنتظرُ...
تخافُ...
وكلُ أبناء العالم ميتونْ
ولا أحدَ يرحلُ سوى
ابناءِ جسدي
وأبني اعراساً
على ليلي الساهرْ
وأمضي...  أصلي...  
بالمجد والكرامة كللهُما...  
اكليل غار ودمٍ ودروبُ حقٍ...
وعرسُ فرسان حمرٍ
في جسدي.

نداء خوري /فلسطين

Conception _ Création _ Design: Halima Zine El Abidine